قافلة الحرية تبحر اليوم نحو غزة


تاريخ الاضافة: | عدد الزيارات:10373

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة في قطاع غزة اسماعيل هنية، ان اسطول سفن المساعدات القادم الى غزة يحمل رسالة بان الحصار الظالم سيكسر. وقال هنية خلال تفقده الاستعدادات في ميناء غزة لاستقبال الاسطول: ان وصول اسطول الحرية لكسر الحصار عن غزة يمثل لحظة تاريخية للشعب الفلسطيني المحاصر ولكل الشعوب العربية والاسلامية. واضاف هنية: ان مشاركة هؤلاء الاحرار يحمل رسالة قوية مفادها ان الحصار الذي فرض بقرار دولي ظالم سيكسر بقرار دولي عادل، مشيدا بمشاركة 50 دولة للوقوف مع الشعب الفلسطيني. كما اشار الى ان وصول هذه القافلة الانسانية يمثل نصرا لغزة وهزيمة للاحتلال الاسرائيلي. من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بالحكومة الفلسطينية في غزة ايهاب الغصين، ان الكيان الاسرائيلي يعيش ارتباكا وتخبطا كبيرين قبيل موعد وصول الاسطول. وقال الغصين ان اي اعتداء يتعرض له الناشطون الدوليون اعتداء على مواطنين من دول عدة. وقد أكدت البعثة الاوروبية في قافلة الحرية لكسر حصار غزة، ان سفن القافلة تجمعت في عرض البحر المتوسط، وان المسولين عن القافلة قرروا التحرك نحو سواحل غزة اليوم السبت، فيما واصل المسؤولون الاسرائيليون التهديد بمنع وصولها الى شواطئ القطاع. والتقت السفن التسع التي انطلقت من عدة دول منها تر?يا واليونان وأيرلندا في وقت سابق هذا الأسبوع، الجمعة في المياه الدولية في البحر المتوسط، في موقع ليس ببعيد عن قبرص. ويعد أسطول الحرية الذي يضم أ?ثر من 700 متضامن، أ?بر محاولة حتى الآن ل?سر الحصار الاسرائيلي على غزة. من جهة اخرى، دعت وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين اشتون، الى فك الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة، معربة عن قلق الاتحاد الاوروبي من استمرار الاغلاق. واكدت اشتون ان سياسة الحصار غير مقبولة، وتاتي بنتائج عكسية، مشيرة الى ان الاتحاد الاوروبي سيدعو الى فتح فوري وغير مشروط للمعابر لتدفق المساعدات الانسانية والسلع التجارية. في هذه الاثناء، شنت طائرات تابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي خمس غارات جوية على مطار غزة الدولي الواقع في مدينة رفح جنوبي القطاع، وفق ما افادت مصادر امنية فلسطينية. كما ذكر شهود عيان ان الطائرات اطلقت صاروخا على ورشة للحدادة في حي الزيتون شرق مدينة غزة دون وقوع اصابات. وكالات