جامعة الزهراء عليها السلام للبنات تستعد لاقامة الملتقى العلمي الافتراضي الاول::::: التعليم العالي تعلن تشكيل لجنة لدراسة موضوع التعليم الموازي::::: هذا ما شملته "الورقة البيضاء" بخصوص الاصلاحات الاقتصادية للبلاد::::: هذا ما اكدته الامن والدفاع النيابية بخصوص قانون التجنيد الالزامي::::: المثنى : مؤسسة العين توزع الوجبة الثالثة من اجهزة الفحص خاصة بفيروس كورونا (تقرير)::::: الصحة تؤكد بانها لم تعتمد على اي لقاح لفيروس كورونا لحد الان::::: البرلمان يعلن استئناف جلسته يوم غد الاربعاء::::: - مجموع الشفاء : 344208 ( نسبة الشفاء 84.1%) - مجموع الأصابات : 409358 - الحالات الكلية تحت العلاج : 55180 - الراقدون في العناية المركزة: 501 - مجموع الوفيات: 9970::::: مسؤول صحي : انخفاض معدلات الاصابة بفيروس كورونا يعتبر مؤشرا جيدا اذا استمر لإسبوعين (تقرير)::::: التربية تفتح باب الاعتراض على نتائج الدول الاول للامتحانات الوزارية::::: للقضاء على سياسة التخبط في التوظيف .. الحكومة العراقية تطلق مبادرة::::: عضو بالصحة النيابية يكشف اسباب ارتفاع معدلات الاصابة بفيروس كورونا::::: الموقف الوبائي اليومي لجائحة كورونا المستجد في العراق::::: توقعات بإنتهاء موجة الحر::::: المرجعية الدينية العليا تدعو للحذر من كورونا وتناشد الجهات الصحية برفع قدراتها لأقصى مايمكن::::: المرجعية الدينية العليا:ضرورة تنقية التظاهرات من اعمال تفقدها تعاطف الناس::::: المرجعية الدينية العليا:تشدد على اجراء انتخابات مبكرة وحمايتها من التدخلات وقوة السلاح::::: المرجعية الدينية العليا: المرجعية غير معنية في إبداء الرأي أو أي من الخطوات التي تتخذ بتشكيل الحكومة::::: لتمسك بمبادئ سيدة نساء العالمين ع عنوان ندوة عقدتها جامعة الزهراء للبنات..لتمسك بمبادئ سيدة نساء العالمين ع عنوان ندوة عقدتها جامعة الزهراء للبنات::::: ندوة نقاشية في كربلاء لبحث سبل النهوض في قطاع السياحة الدينية...ندوة نقاشية في كربلاء لبحث سبل النهوض في قطاع السياحة الدينية:::::

"وليلي بحزنه ارخى سدوله"

59437-093020201414255f746891a9fab.jpg

تاريخ الاضافة: 2020-09-30 14:14:25 | عدد الزيارات:153

"وليلي بحزنه ارخى سدوله"

حين يشتدُ ظلامُ الليلِ وتسكنُ أنفاسُ الخلائقِ

وتنتظمُ نبضاتُ القلوبِ

وتنامُ العيونُ وتغفو الأحلامُ بطولِ الآمالِ

حين يداعبُ الهدوءُ الجفونَ ، وتتخللُ الهمساتُ الحانيةُ أوتارَ الأسماعِ

وتلمعُ نجومُ الأمنياتِ في سماءِ الأحلامِ

تخضرُ صحراءُ الأفئدةِ بالاطمئنانِ وتزهرُ الأرواحُ بالأمانِ

يُسفرُ صباحُ الشوقِ وتغردُ الآلامُ بقلبيَّ فأستيقظُ من غفلةِ الارتياحِ

لأراك سيدي واقفا هناك خلفَ ذلك النورِ ، تُيتمُ ساعات الدهورِ وتُفجِعُ النسيان

أراكَ نعم أراكَ تُلَوحُ بِكلتا يديكَ فيهرولُ لك الشهداءُ المحبون مُلبِّينَ     

فتصلُ إليهم وتحنو بأنفاسك عليهم وتضمهُمُ بلا أضلاعٍ وتُقبلُ جباههم بلا ثغر وتبكي عليهم بلا عيون

تمسح رؤوسَهُم بلا أكفٍ ،  نعم تتراءى لي محزوزَ النحرِ من القفى ، تحومُ القلوبُ حولك  أسارى قد تملكهُم الوَلَهُ وأشغفَهُم العشقُ

وأفجعَهُم المصابُ

كلما اقتربتُ تسارعَ النبضُ واكتملَ مشهدُ الفجيعةِ

صدرٌ مهشمٌ ، جسمٌ ممزقٌ اخترقتهُ سهامُ الحسدِ والبغضِ ، نحرٌ جَمُدَ عليه الدمَ ، خنصرٌ مقطوعٌ مرميٌّ على البيداء

بجانبهِ طفلٌ رضيعٌ شفاهُهُ متطفرةٌ وبنحرهِ مُعَلَّقٌ سهمٌ مثلثٌ ولكن تعلو وجهِهِ ابتسامةٌ غريبةٌ تدلُ على السعادة

ها انا أقفُ على ذلك الجسدِ وروحٌ صاحبه برغمِ الألمِ وعِظَمِ المصابِ ، واقفةٌ تستقبلُ المعزيين

صورةٌ مأساويةٌ   حملها الليلُ إلى  مخيلتي ليُحطمَ بها دنيا  سعادتي ، اعاهدُ نفسي بوَلاءٍ عتيدٍ قد فُطرتُ عليه منذُ الأزلِ

ان لا أنسى الحسينَ و لأجعلنَّ الليلَ بفراقهِ مرتعا للدموعِ والهمومِ وتجديدا للمصاب ولأُقِيمن بقلبي عزاءً يصلُ بنجواهُ السماء

حتى يبزغَ  الفجرُ ويظهرُ الطالبُ بالثأرِ.

 

حنان

 

تطبيق الاذاعة
لأجهزة الآيفون
تطبيق الاذاعة
لأجهزة الأندرويد