المرجعية الدينية العليا تشير الى الاهتمام بالتعليم على مستوى المدارس والجامعات


 

 

اشار ممثل المرجعية الدينية العليا في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف "ان عملية التعليم في مدارسنا وجامعاتنا لاترافقها ولايتزامن معها الاهتمام بالعملية التربوية والاخلاقية".

 

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة (12/10/2018)، ان الاهتمام والعناية بالعلوم الاكاديمية التخصصية امر مطلوب وبدونها لايمكن الوصول الى التطور والازدهار.

 

ولفت الى وجود خلل يكمن في ان الاهتمام والعناية الكبيرة بالعلوم الاكاديمية التخصصية لايتزامن او يترافق معه اهتمام وعناية بالعملية التربوية والاخلاقية للاطفال والشباب والشابات.

 

واضاف ان هذا الاهتمام والعناية من قبل الجهات المعنية غائب عن ساحات الجامعات والمؤسسات.

 

واكد ان اي شعب يراد له ان يستقر ويتطور ويكون المجتمع فيه انسانيا بكل ما للانسانية من معنى، لابد من وجود تزامن وترافق بين العملية التعليمية الاكاديمية التخصصية والعملية التربوية الاخلاقية.

 

وبين ممثل المرجعية الدينية العليا ان الاهتمام بالعلوم والثقافات والمعارف يجب ان يوازيه اهتمام وعناية مماثلة بنفس القدر او اكثر منه بالعملية التربوية والاخلاقية للفرد والمجتمع.

 

وحذر الكربلائي من اهمال العملية التربوية والاخلاقية كونها تتسبب بالانهيار الاخلاقي للمجتمع.

 

ودعا الى ضرورة وجود تحرك مجتمعي وحكومي واعلامي واسع وفاعل وتحشيد كل الطاقات والامكانات لحفظ قيم المجتمع العراقي الاصيلة وصيانتها من الانحرافات الاخلاقية التي تنذر بعواقب حالية ومستقبلية خطيرة.
ولاء الصفار
تغيير الرمز

عبد المهدي يعلن أن الحكومة القادمة ستلغي أي أمر لم يجر في إطار السياقات الدستورية والقانونية

اذاعة الروضة/ كربلاء دعا رئيس الوزراء المكلف الدكتور عادل عبد المهدي منع توقيع العقود العاجلة والتعيينات غير الاصولية، فيما اكد أن الحكومة المقبلة ستلغي أي أمر لم يجر في إطار السياقات الدستورية والقا
18 تشرين الاول 2018 463 مشاهدات

بمشاركة 6 دول ..مركز للدراسات يبحث في الابعاد العلمية والادارية والخدمية لزيارة الاربعين

اذاعة الروضة/ كربلاء بمشاركة باحثين مختصين من عدة جامعات في البلاد واخرين من ست دول عربية واجنبية عقد مركز كربلاء للدراسات والبحوث التابع للعتبة الحسينية المقدسة وبالتعاون مع وزارة التعليم العالي و
18 تشرين الاول 2018 86 مشاهدات