رئيس الخدمات والاعمار النيابية : عدم فتح مشاريع جديدة إلا للضرورة القسوى

61318-01252021124621600e936dad5b4.jpg

تاريخ الاضافة: 2021-01-25 12:46:21 | عدد الزيارات:178

اكد رئيس لجنة الخدمات والاعمار النيابية وليد السهلاني، أن اللجوء الى القطاع الخاص سيسهم بتوفير فرص عمل كثيرة للشباب.

وقال السهلاني في تصريح للفرات نيوز، إن "ما يتعلق في التخصيصات الخاصة بوزارة البلديات والاعمار فأن هناك مبلغ ترليون و250 مليار دينار مخصص الى وزارة الاعمار".

وأضاف "حددنا في اصل هذه المبالغ المخصصة انه يجب ان تكون بإنجاز المشاريع المتلكئة او غير المنجزة والتي هي مئات المشاريع".

واشار الى "عدم فتح مشاريع جديدة الا للضرورة القسوة واعطاء نسبة معينة لانشاء المشاريع الاستثنائية في الظروف الطارئة".

واضاف السهلاني انه "من خلال قرائتنا للوضع الخدمي في عموم العراق اعتقد ان قضية تقديم الخدمات الى المواطن تحتاج الى جهد نوعي نوعا ما لاستقطاب القطاع الخاص، وعدم الاعتماد مطلقا على دوائر الدولة  والقطاعات الوزارية في تقديم الخدمات".

ولفت الى أن "هذا المشهد مضى عليه الكثير من السنين لم نلحظ تقدما ملموسا على ارض الواقع".

ورأى انه "يجب ايجاد خدمات للبلديات وخصوصا البلديات ذات التمويل الذاتي وبلديات امانة العاصمة التي فيها اموال كثيرة تجبى من المواطن"، لافتا الى أن "هناك اعذار من بعض المدراء بأنهم لا يجدوا ذلك التفاعل الملحوظ من قبل المواطن في موضوع الجباية، ولكن نرى هذا الموضوع يحتاج الى مراجعة دقيقة وايجاد فكرة في اتمتة الجباية وخصوصا في امانة العاصمة بغداد والبلديات بشكل عام في المحافظات وتحدد برؤوية واضحة، كل بلدية قادرة على تمويل  ذاتها وامكانياتها".

واكد رئيس الخدمات النيابية أن "اللجوء الى القطاع الخاص يسهم توفير فرص عمل كثيرة للشباب".

تطبيق الاذاعة
لأجهزة الآيفون
تطبيق الاذاعة
لأجهزة الأندرويد