ان هناك جهات خارجية وداخلية كان لها الدور في العقود الماضية لما له العراق الان في دورهم البارز وهي تسعى اليوم لتحقيق بعض اهدافها فعلى المحتجون الحذر الكبير من هذه الجهات


تاريخ الاضافة: 2019-11-08 12:32:12 | عدد الزيارات:42