المتحف البريطاني يعيد ثمان قطع اثرية الى العراق بعد سرقتها عام 2003 (مصور)


 

 

    كشف المتحف البريطاني انه بصدد اعادة تحف اثرية تمت سرقتها من موقع قديم في العراق، بعد فترة قليلة من الغزو الامريكي عام 2003.

وقام جهاز الشرطة البريطاني بمصادرة ثمان قطع اثرية عمرها خمسة آلاف عام 2003 سرقها تاجر في لندن، فشل في تقديم أي إثبات على ملكيتها.
ونُقلت التحف الأثرية التي تشمل مجوهرات وأقماعا منقوشة وختما مزخرفا ورأس صولجان، إلى المتحف البريطاني للتحليل في وقت سابق من هذا العام، وفقا للمتحف.

وتمكن الخبراء من التعرف على أصل التحف بواسطة 3 قطع تحمل نقوشا مسمارية، أحد أقدم أنظمة الكتابة التي اخترعها السومريون. ويشير النص السومري إلى أن القطع الأثرية تعود إلى معبد Eninnu، في مدينة Girsu القديمة المعروفة الآن باسم تيلو، في جنوب العراق.
وقال مدير المتحف البريطاني هارتويغ فيشر، إن "المتحف ملتزم تماما بمكافحة التجارة غير المشروعة والضرر بالتراث الثقافي. هذه قضية تهمنا جميعا. وأنا سعيد لأننا قادرون على المساعدة في إعادة هذه القطع الهامة إلى العراق، عبر سفارة الدولة في لندن".
وتجدر الإشارة إلى مصادرة التحف الأثرية الثماني عام 2003، بعد شهرين فقط من المرحلة الأولى للغزو الأمريكي والبريطاني للعراق، الذي تسبب في نهب كميات كبيرة من القطع الأثرية الهامة.

تغيير الرمز

المرجعية الدينية العليا تنتقد النزاعات العشائرية وتحثها الى عدم ركوب ظهر الباطل

اذاعة الروضة/ كربلاء دعا ممثل المرجعية الدينية العليا سماحة السيد احمد الصافي في خطبة صلاة الجمعة من الصحن الحسيني المطهر،
16 تشرين الثاني 2018 1 مشاهدات