بتوجيه من متوليها الشرعي.. العتبة الحسينية المقدسة تكشف عن رعايتها لأكثر من 1000 طفل مصاب بطيف التوحد

79057-04022024081436660b943c36e5d.jpg

تاريخ الاضافة: 2024-04-01 14:00:26 | عدد الزيارات:161

اذاعة الروضة الحسينية/ ايمن الربيعي

كشفت مؤسسة السبطين (عليهما السلام) للطب النفسي والتوحد والتأهيل المجتمعي التابعة للعتبة الحسينية المقدسة عن خطتها العامة للاهتمام بالمصابين بطيف التوحد.

وقال مدير المؤسسة الدكتور أسامة عباس لإذاعة الروضة الحسينية المقدسة، "بتوجيه من المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي (دام عزه)، تم إفتتاح 11 معهداً متخصصاً للأطفال المصابين بهذا الإضطراب في أغلب محافظات البلاد".

وأوضح عباس، "ان للعتبة الحسينية المقدسة (خمسة) أكاديميات عملاقة ومتطورة وهي قيد الإنشاء والتي تقع في محافظات (بابل، النجف، واسط، وميسان، واثنتان في البصرة) على غرار اكاديمية السبطين عليهما السلام للتوحد واضطرابات النمو في محافظة كربلاء".

وأضاف عباس، "ان سماحة المتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي أوصى بإنشاء أكاديمية متطورة في العاصمة بغداد إضافة الى افتتاح معهدين في محافظة الانبار والموصل وفي بعض اقضية محافظة ميسان وسيتم زيارة المحافظات قريبا لتحديد المواقع وتهيئة المستلزمات اللازمة".

واكد عباس، "أن العتبة المقدسة كانت ترعى 250 طفلا، أما اليوم فقد وصل العدد لأكثر من 1000 طفل مصاب بطيف التوحد ونحن نسعى لاستقبال أعداد أكثر بعد افتتاح اكاديمية الثقلين للتوحد واضطرابات النمو في محافظة البصرة الى 1500 طفل في عموم العراق".

وكشف، "سيتم افتتاح أكاديمية الثقلين للتوحد واضطرابات النمو في محافظة البصرة بعد عيد الفطر المبارك، وبعدها بأشهر سيتم إفتتاح أكاديمية في محافظة بابل، فهي في المراحل الإنشائية الأخيرة، مشيراً إلى أنه خلال الأعوام الثلاثة المقبلة سيتم افتتاح جميع الأكاديميات في المحافظات المشار اليها ".

ولفت مدير مؤسسة السبطين للطب النفسي والتوحد والتأهيل المجتمعي، "أن من الأمور المهمة التي اهتمت بها العتبة الحسينية المقدسة ولأول مرة من نوعها هو افتتاح صفوف خاصة في مدارس الوارث للأطفال الذين يتم تأهيلهم، وسيتم توسيع هذه الفكرة لتشمل المحافظات الأخرى".

يشار الى ان العتبة الحسينية المقدسة استحدثت مؤسسة السبطين(عليهما السلام) للطب النفسي والتوحد والتأهيل المجتمعي بعد توسع عملها برعاية الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، ويشمل أكاديميات ومعاهد التوحد ومعهد الإمام الحسين عليه السلام لذوي الهمم وكذلك دور التأهيل المجتمعي.

ويذكر بان الجمعية العامة للأمم المتحدة تحتفي في الثاني من نيسان من كل عام باليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد منذ عام 2007.

تطبيق الاذاعة
لأجهزة الآيفون
تطبيق الاذاعة
لأجهزة الأندرويد